البيان الانتخابي



أطلقنا إسم "قلب تونس" عنوانا لحزبنـا، وقد إخترنـاه قصدا لأننـا الأقرب إلى المواطن ولأننـا من قلب هذا الوطـن العزيـز.


ولقد تنقلنا في ربوع البلاد وذهبنا الى أقاصيها وخبرنا تضاريسها شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، ولمسنا حجم معاناة التونسيات والتونسيين واؤتمنا على انتظاراتهم. وعاينا مباشرة إختلال التنمية بين الجهات ورأينا المناطق المحرومة والمنسية.


ومع ذلك فنحن مقتنعون بأن هذا الوضع ليس قدرا محتوما وأن تونس التي نحلم بها جميعا قابلة للتحقيق


وقد ترجمنا تفاؤلنا إلى برامج ومشاريع لكل جهات تونس الغالية.


وإيمانا منا بأنه لا تغيير إلا عبر الصندوق، يتقدم حزب قلب تونس لخوض معركة الانتخابات التشريعية لإرجاع تونس للتونسيين:


  1. تونس تضمن تطبيق كامل للدستور وإرساء مؤسساته وبناء دولة العدل والحقوق والحريات العامة.
  2. تونس بلا فقر ولا تهميش عبر إرساء العقد الإجتماعي ضد الفقر و تطوير المقدرة الشرائية للمواطن، و تحسين السكن والسعي أن يكون في كل عائلة مشروع للشباب لقطع تذكرة البطالة.
  3. تونس تدعم حقوق المرأة خاصة في بعدها الإقتصادي والإجتماعي وحقوق المرأة الريفية كما تحرص على دعم الأسرة وحقها في الرفاه الإجتماعي وفي جودة حياة أفضل.
  4. تونس تعتمد مؤسسات تعليمية تراعي معايير الجودة و مؤسسات صحية توفر حدا مقبولا من الإختصاصات الطبية والتجهيزات الأساسية.
  5. تونس متحفّزة محرِّرة للطاقات الإقتصادية عبر الدستور الإقتصادي الذي سيجعل من تونس بلادا جاهزة للإستثمار والأعمال الخالقة للثروة عبر رفع العراقيل المعطلة للمؤسسة والمستثمر.
  6. تونس تطلق مشاريع ملائمة لخصوصيات كل جهة وتحافظ على البيئة، وفي كل جهة مشروع إستراتيجي.
  7. تونس في مكانة متقدمة في إقتصاد المعرفة والتعليم الذي يستوعب تطورات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الإصطناعي وينتج براءات الإختراع ويطور إلى أقصى مدى القطاعات الإستراتيجية: المياه، الصناعة، الصحة...
  8. تونس بإدارة عصرية وناجعة تكون في خدمة المواطن وتسهل له كل معاملاته في إطار مفهوم جديد للحوكمة والدولة عبر مراقبة حينية ومستمرة للتطابق مع الأهداف المرسومة وبالإعتماد على الكفاءة في التعيين.
  9. تونس فيها حياة كريمة للمتقاعد عبر ضمان حقوقه المادية والإجتماعية دون تهميش أو حيف.
  10. تونس ذات بيئة سليمة في أراضينا وبحارنا وبنية تحتية متطورة تخدم الإقتصاد.
  11. تونس تعتمد قطاعات الثقافة و الرياضة كعناصر رئيسية في بناء شباب المستقبل.

والله ولي التوفيق.

نبيل القروي

رئيس حزب قلب تونس