اقتصاد المعرفة والانتقال إلى التكنولوجيا الرقمية

البرنامج الاقتصادي: تحرير الطاقات الاقتصادية لتونس

 

        ◦ من أجل إحداث نقلة نوعية و قفزة تكنولوجية تحمل شعار "الدّولة الذكية"لاقتصادنا الذي ظل دون المعايير الدولية والسماح بولادة دولة موجهة نحو التكنولوجيات الجديدة في البحر الأبيض المتوسط، 
        ◦ قلب تونس يتميز برؤية لتونس ، من خلال ما يسمى اقتصاد "المعرفة والابتكار" بفضل رأس مالنا البشري الغني. وهي استراتيجية أثبتت قيمتها بالفعل من حيث النمو والثروة وخلق فرص العمل. كما أنها أقل طريقة كلفة للحاق بالدول الصاعدة لتركيزاقتصاد مستدام  لمستقبل أفضل.
        ◦ توظيف اقتصاد المعرفة للحد من هجرة الأدمغة والبطالة.

        

   استراتيجية تقوم على تطوير اقتصاد جديد للمعرفة


        ◦ إنشاء مشاريع رئيسية لتعبئة التكنولوجيا في القطاعات الاستراتيجية مع التحديث الشديد:الصناعات الثقيلة، والمياه، والصحة، والإدارة مع المشاريع التي لها قيمة مضافة عالية
        ◦ استخدام الجيل الرابع من تقنيات الثورة الصناعية والتكنولوجية لتطوير الصناعات الرئيسية في تونس، مثل استخراج النفط والفوسفات والصناعات الكيميائية، بمعايير الكفاءة والإنتاجية وحماية البيئة.
        ◦ تقييم الملكية الفكرية التونسية في قطاع اقتصاد المعرفة وجعلها قيمة قابلة للتصدير.
        ◦ الرقمنة الكاملة للإدارة مع تبسيط إجراءات الإدارة الإلكترونية.

 

   التكنولوجيا كوسيلة شاملة لجميع القطاعات

 

        ◦ إنشاء المجلس الأعلى للذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة بالشراكة مع المنظمات الوطنية وقطاع البحث العلمي، فضلاً عن الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الفاعلة الدولية الرئيسية في هذا القطاع لإقامة محور ذات أولوية الذكاء الاصطناعي في القطاعات الإقتصادية الرئيسية.
        ◦ دمج الابتكارات التكنولوجية، في جميع القطاعات الاقتصادية: الصناعة، والفلاحة، والخدمات مع وضع خطة وطنية للتحرك نحو القطاعات المدعومة بالتكنولوجيا (الصناعة 4.0، والأعمال المصرفية، والتكنولوجيا العضوية، وما إلى ذلك).
        ◦ تطوير الخدمات الموجهة للتصدير في مجال تكنولوجيا الإنترنات عبر توفير اليد العاملة المتخصصة 
        ◦ التركيز على الابتكار بأفضل تكلفة من خلال تشجيع مراكز البحث والتطوير على إنشاء مسارات جامعية في التكنولوجيات الجديدة
        ◦ توجيه قانون الشركات الناشئة نحو القطاعات ذات الأولوية وتطوير مجالات الشراكات.
        ◦ زيادة عدد الطلبة في المجالات التكنولوجية الجديدة:  قاعدات البيانات الكبيرة، المعلوماتية السحابية، الذكاء الاصطناعي الخ .
        ◦ تشجيع إرساء منظومة متكاملة لريادة الأعمال: الحاضنات،مسرعات نمو المؤسسات، التمويل التفاضلي الموجه للقطاعات الجديدة، مقارنة بالقطاعات الرئيسية للاقتصاد.

 

  إصلاح النظام التعليمي نحو مهن المستقبل : من اقتصاد المعرفة إلى التكوين المهني

        ◦ يهدف برنامج تطوير التعليم إلى جعل تونس حاضنة للمهارات، متفاعلة مع تحديات التقدم والابتكار في جميع المجالات، ورائدة في الابتكار والإبداع في الثورة الرابعة للتكنولوجيا الصناعية والمعلوماتية. نسعى إلى تحويل تونس إلى دولة المواهب البشرية مع رؤية فريدة لتنمية رأس المال البشري لتلبية المهن المستقبلية:
        ◦ التحسين المستمر بالتوازي مع الإصلاحات: المحتوى، المدرس، المدرسة، الإدارة
        ◦ سد الفجوة في المهارات لزيادة فرص العمل وخلق المواهب لوظائف الغد تماشيا مع سوق العمل في مهن الغد
        ◦ الملاءمة مع احتياجات القطاعات ذات الأولوية 
        ◦ إدراج البرمجة الرقمية (الترميز) في المناهج الدراسية من المدارس الابتدائية إلى المرحلة الثانوية
        ◦ تدريس الذكاء الاصطناعي في الجامعات وإعداد  منظومة الشهادات ذات الصلة.
        ◦ شراكة شاملة مع الجهات الفاعلة الاقتصادية لخلق تناسق بين متطلبات سوق العمل والنتائج التعليمية.
        ◦ إنشاء جائزة الابتكار الوطنية للمبتكرين