تثمين الأراضي وبنيتها التحتية

البرنامج الاقتصادي: تحرير الطاقات الاقتصادية لتونس

 

  مشاريع التنمية والتعبئة الإقليمية

 

قلب تونس يريد إطلاق إمكانات مناطقنا، وخاصة الأقل حظا، من خلال إدخال اللامركزية الاقتصادية للثروة والتنمية.
سنعمل على تنفيذ مشروع  في كل ولاية، وبعث مشاريع متكاملة،حولها نظام إقتصادي مندمج يدفع  بتنمية التخصص القطاعي حسب الميزات الجهوية، مع الإندماج في رؤية بيئية وإجتماعية.


   البنية التحتية والنقل


يعتبر قلب تونس البنية التحتية بمثابة رافعة حقيقية للتنمية، والتي للأسف لم يتم تطوير إمكاناتها من قبل الحكومات المتعاقبة.
وتستند رؤيتنا إلى اعتماد مشاريع للبنية التحتية تعتمد معايير التنمية المستدامة، بهدف إنشاء مدن ذكية.
قلب تونس يريد إعادة هيكلة وسائل النقل العام-السكك الحديدية والمترو- والبدء في الانتقال التدريجي إلى المركبات الهجينة للسيطرة على استهلاك الطاقة والحد من التلوث.
قلب تونس يتمسك، بضمان استدامة الخطوط الجوية التونسية، و الشركة التونسية للسكك الحديدية والشركة التونسية للملاحة.
        ◦ تطوير النقل والخدمات اللوجستية في تونس: الطرق السريعة والموانئ ومنصات التسويق والمركبات الكهربائية.
        ◦ تنفيذ المشاريع ذات الأولوية في مجال الموانئ والخدمات اللوجستية في غضون سنتين
        ◦ الإدماج الفعال للمركبات والحافلات الهجينة والكهربائية في أسطول النقل التونسي من أجل الحد من استهلاك الطاقة، مع إنشاء صناعات مكونات في تونس بقيمة مضافة عالية.
        ◦ إطلاق مشاريع جديدة للطرق السريعة من خلال آلية الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تحسين حركة تنقّل المواطنين والبضائع في تونس والقضاء على العزلة الاقتصادية في المناطق المهمشة.
        ◦ توسيع نطاق النقل بالسكك الحديدية وتوسيع خطوط القطارات لنقل الركاب والبضائع في جميع أنحاء الجمهورية، بما في ذلك خط قابس - مدنين وإصلاح الخطوط القديمة في شمال ووسط البلد مع التجديد التدريجي لأسطول القطارات.

 

    البيئة

 

يسعى حزب قلب تونس إلى إيجاد حلول للتحديات التي تطرحها البيئة وتغير المناخ على البلاد، ويقترح برنامجاً لنوعية حياة أفضل، والحفاظ على الموارد الطبيعية والصحة في منطقة البحر المتوسط. إطار التنمية المستدامة.
        ◦ حماية الساحل والحصول على العلامة الزرقاء (علامة الجودة البيئية) للشواطئ التونسية من أجل حماية الموارد البحرية وتحسين القيمة المضافة للسياحة.
        ◦ تفعيل القوانين البيئية والانشائية القائمة ومطالبة جميع الأفراد والمؤسسات بتنفيذها فوراً من خلال ردع كل متجاوز بأقصى العقوبات.
        ◦ مراجعة قوانين وأنظمة حماية البيئة، ونموذج التخطيط والبناء الحضريين، وسن مدونة لحماية البيئة والعمران الحضري والبناء والبعث العقاري.
        ◦ وقف نشاط جميع الوحدات الصناعية الملوثة تدريجيا ومنع إعادة تشغيلها إلى أن تمتثل لشروط السلامة البيئية.
        ◦ تطوير صناعة الرسكلة واستعادة النفايات، والأسمدة وإنتاج الطاقة وفقا لأحدث المعايير الدولية.
        ◦ تطوير نظام وطني حديث لإدارة النفايات المنزلية والصناعية.
        ◦ وضع نظام تشغيل لتحسين ظروف عمل عمال النظافة في البلديات وحمايتهم من المخاطر.
        ◦ المشروع الوطني للغابات والبستنة في المدن والقرى.