الصحة: نحو تغطية صحية شاملة ونظام صحي عام متطور ومتنقل لفائدة سكان المناطق النائية

البرنامج الاجتماعي: ميثاق وطني لمكافحة الفقر

 

ثمة حاجة اليوم إلى تركيز منظومة صحية متطورة وناجعة والقيام بإصلاحات عميقة تسمح بخروج القطاع من حالة العجز وانعدام الثقة إلى تلبية حاجيات السكان على نحو أفضل.


ينبغي إقامة مراكز قرب للرعاية الصحية وتيسير التمتع بخدماتها ماليا واجتماعيا. 


وسنعمل على توفير التغطية الصحية الشاملة وتمتيع كلّ مواطن بالخدمات الصحية بتكاليف معقولة، وبشكل عادل في جميع مناطق تونس، مع إيجاد عدد كاف من الإطارات الصحية الكفأة وتوفير الأدوية اللازمة إلى جانب استعمال التكنولوجيات الطبية الحديثة.
وسنجعل من تأمين صحة الأسرة وتقريب الخدمات الصحية من المواطن أهم ركيزة من ركائز النظام الصحي وذلك من خلال:
    ◦ توفير نظام تغطية أساسي موحد لجميع التونسيين 
    ◦ تطوير مراكز حماية الأسرة والوقاية والتلقيح والبرامج الموجّهة للمسنين
    ◦ تأمين نقل صحي متجول يضمن الإجلاء الطبي السريع
    ◦ بعث مراكز للعيادات الخارجية وتجهيزها بالتقنيات المناسبة
    ◦ إنشاء 13 مركزا صحيا متنقلا لتقديم خدمات التلقيح، وعلاج الأمراض المزمنة والسرطان والتنظيم العائلي موزعة على 13 جهة ذات أولوية.
    ◦ توفير الطب المتخصص في المناطق ذات الأولوية:
    ◦ إيجاد 3 أطباء مختصين في كلّ اختصاص موزعين على 35 مستشفى جهوي.
    ◦ الارتقاء بعدد الاختصاصات في المستشفيات الجهوية من 6 إلى 13.
    ◦ توفير الاختصاصات الطبية للمواطنين في جميع أنحاء الجمهورية.
    ◦ إقامة برنامج تبني ورعاية للمناطق ذات الأولوية من قبل كليات الطب.
    ◦ ضمان توفير الأدوية لجميع المواطنين ومنحها مجاناً لأشد الناس احتياجاً.

 

كما سنسعى إلى الحدّ من هجرة مهاراتنا الطبية إلى الخارج وذلك من خلال:
    ◦ تطوير مرافق الصحة العامة للتماهي مع المعايير الدولية من حيث الهندسة المعمارية والتجهيزات والمعدات والتنظيم
        • ماسحة رنين مغناطيسي والتصوير الطبي (MRI) في كل ولاية.
        • ربط أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي بجهاز كمبيوتر يسمح بقراءة الصور عن بعد (TELEMEDECINE).
        • إنشاء نظام آلي آمن لتوزيع الأدوية عالية الاستهلاك وترشيد استعمالها 
        • إعادة تأهيل العيادات الـ 2135 المنتشرة في جميع أنحاء البلاد تدريجياً
    ◦ تعصير مؤسسات الصحة العمومية والنهوض بأدائها إلى مستوى المعايير الدولية وذلك بمعدل مستشفى واحد في السنة مع تحسين ظروف الاستقبال
    ◦ تحسين نوعية الخدمات الطبية
    ◦ ضمان سلامة المرضى والموظفين الطبيين في مرافق الصحة العمومية
    ◦ تعزيز كفاءاتنا من أطباء وإطار شبه طبي من خلال التكوين الأكاديمي وتنظير الشهائد والتدريب المستمر ونموذج التنمية المندمجة ومراجعة رواتب جميع أصناف إطارات الصحة العمومية وتحسين ظروف العمل
    ◦ تحفيز أطباء الأسرة في المستوصفات من خلال إنشاء عقد "نجاعة الأداء" (عقد يتضمن إلى جانب الراتب الأساسي مكافأة إضافية على أساس عدد الزيارات الطبية المنجزة).
    ◦ المصادقة على مشروع قانون يتعلق بتحديد المسؤولية الطبية
    ◦ مزيد التشجيع على البحث العلمي في المجال الطبي